وروستي

بې نمازه ته زکات ورکول

بې نمازه ته زکات ورکول بې نمازه ته زکات ورکول

السلام عليکم ورحمة الله وبرکاته

آیا موږ بی لمانځه ته زکات ورکولای شو؟

محمد ضمیر،کابل

ځواب

حامدا ومصلیا

که بې لمانځه د زکات مستحق وي،نو  زکات ورته ورکولای شئ .

1-لما یقول الله تعالي في سورة التوبة،آية 60

إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاء وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ

2-وفي صحيح  البخاري 1/376 ط : الطاف كرا تشي،رقم 1395

عن ابن عباس – رضى الله عنهما – أن النبى – صلى الله عليه وسلم – بعث معاذا – رضى الله عنه – إلى اليمن فقال « ادعهم إلى شهادة أن لا إله إلا الله ، وأنى رسول الله ، فإن هم أطاعوا لذلك فأعلمهم أن الله قد افترض عليهم خمس صلوات فى كل يوم وليلة ، فإن هم أطاعوا لذلك فأعلمهم أن الله افترض عليهم صدقة فى أموالهم ، تؤخذ من أغنيائهم وترد على فقرائهم .

3-وفي الدر المختار مع رد المحتار 2/64-73 ط : حنفية كويته

باب المصرف هو فقير وهو من له أدنى شيء ومسكين من لا شيء له………..ولا تدفع الى ذمي لحديث معاذ.

قال الشامي  :(لحديث معاذ)أي المار عند قوله ومكاتب اذ لا خلاف أن الضمير في أغنيائهم يرجع للمسلمين فكذا في فقرائهم.

4-وفي البحر الرائق 2/419 ط : رشيدية كويته

(هو الفقير والمسكين وهو أسوأ حالا من الفقير)أي المصرف الفقير والمسكين.

5-وكذا في الهندية 1/206 ط : دار الكتب العلمية

والله سبحانه وتعالى أعلم

كتبه : عبد الرؤف قاسمي

7 جمادي الثاني 1434

څرګندونه مو لاندې وليکئ

ستاسو برېښناليک خوندي دی.


*