وروستي

درشوت خوړونكي لمونځ قبليږي كه نه؟